mizabe
منتدى ميزاب
إدارة ميزاب
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» جميع دروس اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط في هذا القرص
السبت أبريل 07, 2012 12:51 pm من طرف سلسبيل بلبلة

» لا تنام إلا بعد أن تفعل خمسة أشياء!!
الجمعة سبتمبر 30, 2011 6:21 pm من طرف توفيق رمضاني

» تلخيص التربية المدنية للسنوات الرابعة متوسط ( بدون تحميل )
السبت أغسطس 06, 2011 9:20 pm من طرف MOHCEN275

» لعبة هايلة وهي لعبة...............................؟
الثلاثاء يناير 04, 2011 10:41 pm من طرف mia vita

» احصل على 50 ريال يوميا
الجمعة ديسمبر 17, 2010 10:24 am من طرف سكرمر

» منتديات توات قادمة بقوة
الإثنين مارس 15, 2010 8:39 pm من طرف messi.47

» أدعية التي يستحب قراءتها حال القنوت في الصلاة!!
الخميس مارس 04, 2010 11:02 pm من طرف جاكي

» الف مبروك المولد النبوي الشريف
الخميس مارس 04, 2010 9:37 pm من طرف tawwat

» بداية التسجيلات في المنتدى الجديد
الخميس مارس 04, 2010 8:20 pm من طرف tawwat

شبكة ومنتديات توات العربية العالمية
منتديات توات
موقع لتحميل ورفع الملفات
عدد زوار المنتدى
.: عدد زوار المنتدى :.

زوار المنتدى من جميع أنحاء العالم
الإستضافة المجانية
موقع الإستضافات المجانية
أرسل 20 رسالة يوميا مجانا
أرسل 20 رسالة يويا مجانا


مجموعة ملخصات التاريخ والجغرافيا

اذهب الى الأسفل

ما رأيكم بالتلخيص

جيد
 
ممتاز
 
رائع
 
 
 
استعرض النتائج

مجموعة ملخصات التاريخ والجغرافيا

مُساهمة من طرف tawwat في السبت ديسمبر 05, 2009 2:17 pm

التــــــــــــــــــــــــــاريخ:

السياسة الاستعمارية فيالجزائر وتجدد المقاومة
*السياسة الاستعمارية: ا)سياسة الإدماج: عمل الاستعمارعلى إذابة الجزائر في الكيان الفرنسي عن طريق الربط السياسي والإداري والروحيوالثقافي و تشجيع الاستيطان والتجنس ب)مصادرة الأراضي: مصادرة الأراضي باسم القانونو استعمال مبدأ المصلحة العامة (طرق جسور)و منحها للمستوطنين
ج)سياسةالاستيطان: تشجيع الاستيطان لإيجاد فئة موالية للإحتلال من فرنسيين وأوربيين ويهود.أما أغلبية الجزائريون اعتبروا أهالي وجردوا من هويتهم الوطنية. د)سياسةالتنصير: إلحاق شؤون العبادة الإسلامية بإدارة الاحتلال و إخضاع النشاطات الدينيةلرخصة مسبقة و تحويل المساجد إلى كنائس ومتاحف.و نفي وإبعاد ألائمة والدعاة و إنشاءأسقفية الجزائر1838 و تشجيع الإرساليات التبشيرية ( لا فيجري ) هـ)سياسة الفرنسة:منمظاهرها محاربة اللغة العربية باعتبارها مقوم أساسي للهوية الجزائرية وذلك بـ: * التعامل الإداري بالفرنسية *إصدار قرار يعتبر اللغة العربية أجنبية
* فرنسةالمحيط(كتابة أسماء الشوارع والأحياء والمدن بأسماء شخصيات فرنسية) و تشويه التاريخالجزائري و حرق المكتبة الوطنية ....
و)التنظيم الإداري: اعتبر الدستور الفرنسيالجزائر جزء لا يتجزأ من فرنسا 1848م ثم قسمت إلى ثلاثةمقاطعات(الجزائر/قسنطينة/وهران)
النظام الإداري:تميز:ب: *الطابعالعسكري:1830/1870م *الطابع المدني:بعد1870م
*تجدد المقاومة: ماهي أساليب الرفضالتي انتهجها الشعب الجزائري؟
1)المقاومة المسلحة: رغم إخماد الاستعمار للمقاومةالشعبية (متيجة1830.احمد باي1832/1848.الأمير ع/القادر1832/1847.م بومعزة.......إلاأنها استمرت عبر ربوع الوطن مثل المقراني1871/1872/م بوعمامة1881/1906 /م.التوارق1916/م.عين بسام1906..............
2)الانتفاضات: انتفاضات جماعية: مثل قسنطينة1934م و 8ماي1945...و انتفاضات فردية: تمرد على القوانين ( قانونالتجنيد الاجباري1912)
3)المقاومة الفكرية: ا)الأحزاب: ظهرت في الثلاثينات مثللجنة المغاربة بقيادة حمدان خوجة مطالبة فرنسا باحترام معاهدةالاستسلام5/7/1830
و المطالبة بالجلاء التحقيق في المجازر المرتكبة(وظهرت فياتجاهين هما: 1)اتجاه المحافظين: ركز على التمسك بالنظم الإسلامية ورفض التجنسوالفكر الغربي 2)اتجاه النخبة: ركزوا على المطالبة بالمساواة في الحقوق والاندماجفي المجتمع الفرنسي
ب)الصحافة : كسر الجمود الفكري وإيقاظ الضمير الإسلامي فيالجزائر ابرز الجرائد الجزائرية/جريدة الجزائر1908(عمر راسم)جريدة الفاروق1913. ج)الجمعيات والنوادي: لها دور كبير في نمو الوعي الوطني والسياسي وبث روح النهضة ( ج/الراشدية1902./نادي صالح باي1909..........

الحركة الوطنية 1919 1939 –
ظروف التحول في المقاومة ومظاهره
1)عوامل التحول في المقاومة الوطنية: أ)الظروف الداخلية الانعكاسات السلبية للسياسة الاستعمارية( الإبادة/التمييز /التجنيد الإجباري/محاربة اللغة والدين....) و_توسع نشاط الفكر الإصلاحي( الدفاع عنمقومات الأمة) ب)الظروف الخارجية:- التأثر بحركات الإصلاح الديني وتأثر المهاجرينبالأوضاع السياسية و الاجتماعية السائدة في المشرق بعد عودتهم و الموقف الفرنسيالداعم للحركات القومية(شرق أوروبا/وبلاد الشام) و الحرب العالمية الاولى1914/1918موماصا حبها من تطورات(مبادئ ولسن)صدور قانون 1919 الذي يسمح بالنشاطالسياسي
2)اتجاهات الحركة الوطنية(البرامج والوسائل): أ)الاتجاه الثوريالاستقلالي: من أهم الأحزاب التي أسسها/ *حزب الإخاء الجزائري1919(الأميرخالد)
-*ح/نجم شمال افريقيا1926الاميرخالد/مصالي الحاج * حزب الشعب 1937 مصاليالحاج
ب)الاتجاه الليبرالي(الإدماجي):من أهم أهدافه ومطالبه حل مشكل المجتمعالجزائري في إطار الاندماج والمساواة التدريجية مع الفرنسيين .من أهم الأحزاب التيأسسها * فيدرالية المنتخبين الجزائريين1927 (فرحات عباس .بن تامي .بن جلول) ج)الاتجاه العالمي(الشيوعي): من أهدافه حل مشاكل المجتمع بالاندماج في المجتمعالفرنسي بعد وصول الحزب الشيوعي إلى السلطة باسم الطبقة العاملة الحزب الشيوعي فرعمن الحزب الفرنسي 1924 مستقل1936
د)الاتجاه الإصلاحي:من أهدافه إصلاح التربيةوالتعليم ومحاربة دعاة الإدماج والتجنس والبدع والخرافات. جمعية العلماء المسلمين 5/5/1931 (ابن باديس)
رد الفعل الفرنسي: اتسمت السياسة الاستعمارية تجاه الحركةالوطنية(1919/1939) بموقفين: 1)السياسة الاغرائية: ( إصلاحات فبراير1919م:
وذلكبمنح بعض الحقوق السياسية مثل حق التصويت لكنها مشروطة بالتجنس بهدف*امتصاص غضبالجزائريين ومقاومتهم و*إرضاء النخبة
مشروع بلوم فيوليت1936:هو مشروع إدماجييعطي بعض الحقوق لفئة جزائرية معينة.وقد رفض من طرف البرلمان والمعمرون رحبت بهالنخبة الجزائرية. وتحفظت عليه جمعية العلماء ورفضه نجم شمال إفريقيا.2)السياسةالقمعية:بحل الأحزاب السياسية (الاتجاه الاستقلالي) و النفي والإبعاد والإقامةالجبرية(الأمير خالد/مصالي الحاج)و تجميد نشاط جمعية العلماء ونجم شمال إفريقياومصادرة صحفهما وفرض الغرامات المالية على قادة الأحزاب
أفكار ولسن : حق الشعوبفي تقرير مصيرها – مبدأ عصبة الأمم
مؤتمر بر وكسل 1927: مشاركة ممثلين عنالمستعمرات (أفريقيا - آسيا) منهم نهرو من الهند مصالي الحاج من الجزائر وغيرهم ..والمطالبة بالاستقلال (منبر للشعوب المستعمرة)

الحركة الوطنية 1939-1945

الإجراءات الاستعمارية تجاه الحركة الوطنية:
أ)تجاهالنخبة(دعاة الإدماج):الوعود بتلبية المطالب بعد نهاية الحرب.
ب)تجاه حزب الشعب : * سجن مصالي الحاج لمدة سنتين * منع الجرائد من الصدور * حل حزب الشعب 26/9/1939 * محاكمة مصالي مرة أخرى
ج)جمعية العلماء المسلمين:* مصادرة صحفها *فرض الإقامةالجبرية على أعضائها * إغلاق مدارسها ومساجدها *محاولة غرس الفتنة بينأعضائها
2)نشاط الحركة الوطنية خلال الحرب:رفع الحلفاء شعار (الحريةوالديمقراطية ومحاربة الديكتاتورية )مما جعل بعض الجزائريين وعلى رأسهم فرحات عباسيصدرون بيان10/فيفري1943يصفون فيه الأوضاع الجزائرية المأساوية مطالبين الحلفاءبالضغط على فرنسا لتلبية مطالبهم.لكن النتيجة كانت مخيبة
أ)موقفالحلفاء:اعتبروا القضية الجزائرية قضية فرنسية داخلية.
رد فعل الجزائريين:بعدالرد السلبي على البيان تكتل الجزائريون بمختلف اتجاهاتهم في تجمع واحد أطلق عليهاسم(أحباب البيان والحرية في 14 مارس 1944.وكانت مطالبه وأفكاره استقلالية خاصة انهضم في صفوفه أعضاء من حزب الشعب وجمعية العلماء
ب)موقف فرنسا: تمثل رد فعلها في: *إصدار قانون (حق المواطنة الفرنسية)7مارس 1944
* مجازر 8ماي 1945: إيمانا منهمبوعود فرنسا خرج الجزائريون(سطيف خراطة قالمة) احتفالا بانتصار الحلفاء ومطالبينفرنسا الإيفاء بوعودها غير أن رد الاستعمار كان همجيا ومن نتائج هذه الأحداث: *45الف شهيد *اقتناع الحركة الوطنية بعقم النضال السياسي وان ما اخذ قوة لا يستردإلا بالقوة
* اقتناع الجزائريين بعدم جدية الوعود الفرنسية

الحركةالوطنية 1945-1953
إعادة بناء الحركة الوطنية:
أ)الاتجاه الديمقراطي للبيانالجزائري (اتحادي):9/8/1946تراسه فرحات عباس هدفه الثورة بالقانون مطالبه مرتبطةبإقامة دولة جزائرية مرتبطة بفرنسا
ب)الحزب الشيوعي(اجتماعي): ترأسه عمر اوزقانبقي يطالب بالاندماج مع فرنسا.
ج)جمعية العلماء المسلمينالجزائريين(إصلاحي):ترأسها البشير الإبراهيمي واصلت نشاطها التعليمي الديني ومهاجمةالاستعمار ودعوة الجزائريين للوحدة .
د)حزب الشعب(استقلالي):أصبح هدف حزب الشعبيتلخص في رفع الحس الثوري للشعب وتحقيق الاستقلال.ومزج بين العمل الثوري(المنظمةالخاصة) والسياسي(حركة الانتصار للحريات الديمقراطية) ففي سنة1946شارك الحزب فيالانتخابات بزعامة مصالي الحاج بهدف فضح الاستعمار
المنظمة الخاصة:عقد أعضاء حزبالشعب مؤتمرا 14/15/فيبراير1947تقرر فيه بقاء حزب الشعب في السرية و تمارس حركةالانتصار نشاطا علنيا
مع إنشاء منظمة سرية مهمتها الإعداد للعمل الثوري. ترأسهامحمد بلوزداد وهدفها الإعداد العملي للثورة المسلحة ويشرط للانضمام إليها:
* الأقدمية في الحزب * الإيمان بالعمل المسلح * السلوك الحسن * الشجاعة والغيرة علىالوطن تم اكتشافها من طرف الاستعمار1950سنة
الحركة لوطنية والتحرر العربي ر بطتالحركة الوطنية علاقات واسعة مع الدول العربية وحركاتها التحررية وخاصة حزب الشعبوجمعية العلماء الذين كانت لهما نشطات وعلاقات في المشرق والمغرب العربيين.
ردالفعل الفرنسي:أ)موقف إغرائي:تمثل في إصدار القانون الخاصسبتمبر1947وهومحاولةلامتصاص غضب الجزائريين والتظاهر بالإصلاح.وقد اعتبرهالجزائريون مشروعا إدماجيا مرفوضا لأنه: * يمنح امتيازات للأقلية الأوربية* قانونعنصري يسوى بين 10ملايين جزائري و800الف مستوطن * تجاهل قضية تقرير المصير وقد رحببه المستوطنون لأنه يحقق طموحاتهم ب)الموقف القمعي:* رفض ترشح شخصيات أساسية منحركة الانتصار * تزوير الانتخابات* المداهمات والتفتيش خاصة بعد اكتشاف المنظمةالخاصة* الزج بالمناضلين في السجون
أزمة حركة الانتصار للحريات الديمقراطية:وقعتأزمة حادة داخل حزب الشعب(حركة الانتصار) حول القيادة فردية أم جماعية حيث انقسمالحزب على نفسه كما يلي:
ا)المصاليون (أنصار رئيس الحزب مصالي):منحوا مصاليالرئاسة مدى الحياة وأقصوا المركزيين
ب)المركزيون(أنصار اللجنة المركزية): أقصوافيه مصالي ومن معه وأعلنوا أن القيادة جماعية.
ج( الحياديون(أعضاء من المنظمةالخاصة واللجنة المركزية):حاولوا الإصلاح بين الطرفين لكن فشلت كل مساعيهم فقررواالانفصال عن الطرفين وأعلنوا عن تأسيس اللجنة الثورية للوحدة والعمل والبدء فيالتحضير للثورة المسلحة.

الظروف العامة قبيل اندلاع الثورة:
الظروفالدولية لاندلاع الثورة التحريرية: : * ازدياد نشاط حركات التحرر في إفريقيا وآسيا (تونس والمغرب...) والانفراج الدولي * تبني منظمة الأمم المتحدة لقضايا التحرر فيالعالم * أما داخل فرنسا فهناك انهيار للاقتصاد الفرنسي من جراء ح ع 2 إضافة إلىكثرة المصاريف على حروبها الاستعمارية (الهند الصينية )نتيجة الهزيمة في معركة ديانبيان فو5ماي 54 * ظهور كتلة حركة عدم الانحياز(للدول الأفروآسيوية)وفقدان الزعامةعلى أوربا
داخليا : استمرار السياسة القمعية الفرنسية وتجاهل المطالب الجزائريةواستمرار ألازمات التي عصفت بالحزب الوحيد المعول عليه
تأسيس اللجنة الثوريةللوحدة والعمل: تأسست بتاريخ 23مارس 1954 للحفاظ على وحدة الحزب (حركة انتصارالحريات الديمقراطية) والتحضير للعمل المسلح لكنها فشلت في توحيد الحزب مما دعيمجموعة من الشباب منها لعقد اجتماع الـ22
اجـتماع الـ22:قام به 22مناضلابالعاصمة قي 25جويلية 1954 وجاء فيه:* دراسة أزمة حزب حركة انتصار الحريات *اتخاذقرار انطلاق الثورة كضرورة
حتمية * تعيين مجموعة الستة للتحضير للثورة( ديدوشمراد –محمد بوضياف-رابح بيطاط-بن بولعيد-بن مهيدي – كريم بلقا سم)
الاجتماعاتالسرية: *اجتماع23 جوان1954:والذي قرر دمج قدماء المنظمة الخاصة *اجتماع أواخر أوت 1954:الذي استعرض نشاط اللجنة والتحضير
* لقاءات فترة 10إلى 25اكتوبر 1954:وتمقيه القرار النهائي لبداية الثورة وجاء فيه: * تحديد يوم 1نوفمبر كأول يوم لانطلاقالثورة
*تسمية الجناح السياسي للثورة بجبهة التحرير * تسمية الجناح العسكريللثورة بجيش التحرير * تقسيم التراب الوطني إلى 5مناطق عسكرية (المنطقة 1الأوراسبقيادة بن بولعيد 2,الشمال القسنطيني بقيادة ديدوش3,القبائل كريم بلقا سم,4العاصمةوضواحيها بيطاط5,وهران بن مهيدي) بوضياف منسقا
-إصدار بيان أول نوفمبر لتوضيحأسباب الثورة
الاتصالات الداخلية و الخارجية:حدثت اتصالات بين منظمي الثورةوعدة أطراف بالخارج وخاصة بجناح مصالي الحاج والمركزيين بهدف ضمهم للثورة لكنهمفشلوا
اندلاع الثورة:اندلعت الثورة يوم الاثنين1 نوفمبر على الساعة الصفر بشن 30هجوما عبر الوطن وتوزيع بيان أول نوفمبر ونداء جيش التحرير.لكنها تركزت في عامهاالأول في منطقة الأوراس لعدة أسباب:أ)عسكرية:_إشراف بن بولعيد عليها * احتوائها علىقوة مجندة ومدربة * وجود فئات ثائرة على الاستعمار
* استقرار المنطقة بسبب غيابالجناحين المتصارعين ب)_استراتيجية * هي منطقة حدودية تسمح بدخول السلاح(تونسوليبيا) * اشتراك المنطقة بالحدود مع باقي المناطق * تعهد بن بولعيد بصمود المنطقةلمدة 6الى 8اشهر * تعد المنطقة همزة وصل بين الشمال والجنوب * المنطقة ذات طابعجبلي ومناخ قاري يصعب مهمة الجيش الفرنسي
ردود الفعل الأولية على اندلاع الثورة: وطنيا: 1)الشعب:كان رد فعله مزيجا بين الفرحة والتساؤل.2)الأحزاب السياسية: منها منلم يكتب له شرف تفجير الثورة كمصالي الحاج ومنها من :بقي يمارس النشاط السياسي حيثحل نفسه وانظم للثورة (الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري)وأصبح زعيمه فرحات عباسرئيس الحكومة المؤقتة.أما جمعية العلماء المسلمين:فساندت الثورة وفي 1956انحلتالجمعية والتحق أعضائها بالثورة.أما الشيوعيون:فوقفوا ضد الثورة
فرنسيا: أصيبتفرنسا سلطة ومستوطنين بالارتباك الشديد والمفاجئة بانطلاق الثورة وعملوا بكلالوسائل على إخمادها والتقليل من أهميتها واعتبار من قام بها ثلة خارجة عن القانونسرعان ما يقضى عليها وان ما يحدث هو شان فرنسي داخلي. أما عسكريا فرفعت الإمداداتالعسكرية و عمليات الإبادة في
عهد سوستيل و إصدار قانون الطوارئ3افريل1955وإقرار التجنيد الاحتياطي
ج)دوليا:الحلف الأطلسي:وقف إلى جانب الاستعمار ودعمهعسكريا وسياسيا الاتحاد السوفيتي:ابدي تحفظه تجاه الثورة واعتبرها قضية فرنسيةداخلية
الدول العربية والإسلامية:الشعوب دعمت الثورة بكل الوسائل أما الأنظمةفكانت غامضة ماعدا مصر والعراق وسوريا الذين أيدوا الثورة علنا

الثورةالتحريرية 1954/1962
*الثورة في عامها الأول:تعتبر أصعب مرحلة لأنها تحدد مصيرالثورة وخاصة وأنها واجهت صعوبات منها: * صعوبة تامين السلاح والمال توفيرالأسلحة
* صعوبة إقناع الشعب بشرعية الثورة * صعوبة ابتكار مؤسسات تسيير الثورة * صعوبة تقويض الكيان الاستعماري
1/:ملف الثورة في مؤتمر باندونغ:يعتبر مؤتمرباندونغ الذي عقد باندونيسيا للدول الأفرو آسيوية في 24/4/1955الباب الذي خرجت عبرهالقضية الجزائرية للعالم حيث حضرته جبهة التحرير كملاحظ وهذا كان شهادة ميلادلدبلوماسية جبهة التحرير وطالبت الدول المجتمعة من هيئة الأمم المتحدة بتسجيلالقضية الجزائرية في جدول أعمالها وبهذا تكون جبهة التحرير قد: *فكت العزلة عنالثورة الجزائرية * حطمت أسطورة الجزائر فرنسية
2)هجمات الشمال القسنطيني: *التاريخ والمكان:20/أوت//إلى غاية27/أوت/1955 بالولاية الثانية التاريخية
* ظروف اندلاعها(الأسباب) : تطويق الاستعمار للمنطقة الأولى * استمالة الاستعمارللشخصيات الإدماجية في إطار مشروع جاك سوستيل الإصلاحي
- تطبيق حالة الطوارئافريل1955 * استشهاد ديدوش مراد والقبض على عدة قيادات للثورة(مصطفى بن بولعيد –رابح بيطاط)
*أهداف 20/أوت/1955: * توسيع نطاق الثورة وتأكيد شعبيتها * تأكيدشمولية الثورة واستمرارها * مواجهة إستراتيجية سوستيل(عزل الثورة)
- دعم منطقةالأوراس المعرضة للضغط وفك الحصار عنها * لفت انتباه العالم لما يجري في الجزائر * التضامن مع المغرب (نفي الملك محمد الخامس)
*نتائجها: بالنسبة للثورة: 20اوت كانبمثابة أول نوفمبر ثاني * تأكيد شعبية الثورة * اقتناع المترددين بالالتحاق بالثورة *مطالبة كتلة باندونغ بتسجيل القضية في هيئة الأمم المتحدة.
بالنسبة للاستعمار:* فشل مشروع سوستيل * انتشار روح العصيان والتمرد في الجيش الفرنسي * إرتكاب المجازرفي حق المدنيين (مجزرة الملعب البلدي بسكيكدة) * أدرك المعمرون خطر الثورة عليهملأن في20أوت1955 ضربت مصالحهم في الصميم
مؤتمر الصومام :التاريخ والمكان:20اوت 1956بقرية إيفري أوزلاقن بوادي الصومام المنطقة الثالثة
ظروف انعقاده: لتقييمالمرحلة السابقة والتحضير للمرحلة القادمة.
قرارات ونتائج المؤتمر: * توحيدالنظام الثوري * تقسيم التراب الوطني إلى 6ولايات (الصحر اء ولاية 6 بقيادة العقيدلطفي) * تقسيم الجيش إلى 3أنماط هم
(المجاهدون.المسبلون.الفدائيون) * تنظيمالمجالس الشعبية و تاطيير المجتمع ضمن منظمات جماهيرية * التركيز على النشاطالدبلوماسي ونقل الثورة إلى داخل فرنسا
- أولوية العمل في الداخل على الخارجوالسياسي على العسكري
ج)مؤسسات الثورة: *جبهة التحرير الوطني :وهي الجناحالسياسي للثورة *المؤتمر الوطني: يرسم السياسة العامة للجبهة (أعلى سلطة) *المجلسالوطني للثورة:هو بمثابة البرلمان *لجنة التنسيق والتنفيذ:هي بمثابة الحكومة *الحكومة الجزائرية المؤقتة للثورة تم تحويل لجنة التنسيق والتنفيذ في 19سبتمبر 1958الى أول حكومة جزائرية مؤقتة بالقاهرة بقيادة فرحات عباس

المخططاتالاستعمارية الكبرى

جملة من المخططات هدفها إخماد الثورة والقضاء عليهاوفصلها عن الشعب
1)المخطط العسكري: وذلك بـ:* تقوية الجهاز العسكري * الحصولعلى دعم الحلف الأطلسي * تأسيس مليشيات من المستوطنين واليهود
- الاستعانةبالمجندين من المستعمرات والخونة * استخدام مكتب الشؤون الأهلية(لاصاص)لفصل السكانعن الثورة * استعمال المكتب الخامس لترويج الأخبار المزيفة عن الثورة * توظيف منظمةاليد الحمراء وهي منظمة إرهابية لها كامل الصلاحية * استخدام الكلاب البوليسية * تسليح العملاء مثل (محمد بلونيس)الذي ادعى تمثيله لمصالي الحاجاللجوء إلى المخططاتالكبرى منها:
خطا موريس وشال غلق الحدود الشرقية والغربية بالأسلاك الشائكةوالمكهربة لمنع تسرب الأسلحة
مخطط شال:- سياسة الأرض المحروقة و إجراء التجاربالنووية(تفجير4 قنابل نووية برقان1960/1961م)
2)المخطط الإعلامي والدبلوماسي: جعل القضية الجزائري قضية الغرب الرأسمالي و التمسك بان القضية فرنسية داخلية * الضغط السياسي على الدول الداعمة للثورة * منح الاستقلال للمغرب وتونس1956 م ومعظمالمستعمرات 1960 لمحاولة عزل الثورة عن المغرب العربي وإفريقيا * الإكثار منالزيارات الرسمية للجزائر والتظاهر بالجدية في حل المشكلة الجزائرية
3)المخططاتالاقتصادية والاجتماعية:
: أ/:مشروع سوستيل 1955واصل سوستيل سياسة القمعوالتقتيل ثم انتهج سياسة التهدئة (مستلهمة من دستور 1947) وتمثل ذلك في مشروعهالمتضمن:
*إنشاء بلديات ريفية * تسليم أراضي فلاحيه لجزائريين مع تقديم قروض * توظيف بعض الجزائريين لدى فرنسا
هذه الإجراءات تفطنت لها ج.ت.و وأجهضتها بهجمات 20/08/55
ب/:مشروع قسنطينة 1958:وهو مشروع إغرائي أطلقه ديغول لما زار قسنطينة (إحياء إصلاحات مارس 1944). بهدف عزل الشعب عن الثورة
و إيجاد طبقة مواليةلفرنسا ومن أهم ما جاء فيه: * بناء مساكن للجزائريين * فتح مناصب عمل للجزائريين * توزيع الأراضي على الفلاحين..
*بناء مدارس و مستشفيات(الجيل الذي يتلقى تعليمافرنسيا يعمل على بقاء فرنسا أما المستشفيات فلمعالجة مصابي الجيش الفرنسي)
*مدشبكة من الطرق في المناطق النائية والصحراوية
وهدف هذا المشروع :إفراغ الثورة منمحتواها (ثورة خبز) و تنفيذ مشروع قسنطينة يعني ربط الجزائر وإلى الأبد بفرنساوالقضاء على الثورة
ج)مشروع تقسيم الجزائر إلى عدة جمهوريات1957: مشروع1957 (جمهورية قسنطينة،الإقليم الفرنسي لمنطقتي الجزائر ووهران،منطقة تلمسان،الصحراء)* مخطط تجميع المستوطنين لسنة1961 ويهدف كذلك لفصل الصحراء عن باقي المناطقالأخرى
كيف ردت الثورة على هذه المخططات: *القيام بهجمات الشمال القسنطيني1955افشل مشروع سوستيل * قام جيش التحرير بالتصدي للمخططات العسكرية بتصغير وحداتهوتطبيق حرب العصابات ونقل العمليات العسكرية لفرنسا نفسها * أما سياسيا فقد قامتالجبهة بتنظيم المظاهرات لتأكيد التلاحم الشعبي والإعلان عن تشكيل الحكومة المؤقتة *أما اجتماعيا فقد تم التكفل بأسر الشهداء والمجاهدين وتوعية الشعب بخطورةالمشاريع.الفرنسية

الدبلوماسية الجزائرية تعمل على تدويل القضيةالجزائرية:
عملت الدبلوماسية الجزائري منذ اندلاع الثورة على نقل القضية إلىالأمم المتحدة والعمل على كسب التعاطف الدولي من خلال بيان أول نوفمبر ومؤتمرالصومام .وكان لها حضور قوي في مختلف المؤتمرات الدولية منذ مؤتمر باندونغ1955 الذيكان بوابة الجزائر إلى الأمم المتحدة.ومؤتمر القاهرة1957 -1961و مؤتمرأكرا(غانا)أفريل 1958 ومؤتمر طنجة بالمغرب1958 ومؤتمر منروفيا (ليبيريا)1959
2)الهيئات الدبلوماسية الجزائرية: * الوفد الخارجي(محمدبوضياف.محمد خيضر.آيت احمد الحسين.احمد بن بلة)
الدبلوماسية الجزائرية
* القسم المكلف بالتنسيق بين الثورة في الداخل والخارج برئاسة محمد يزيد
الحكومةالجزائرية المؤقتة: تأسست في 19/09/1958على إثر مؤتمر طنجة* قسم الشؤون الخارجية * وزارة الشؤون الخارجية
- المنظمات الجماهيرية المنبثقة عن جبهة ت . و (طلابية.نسائية.ثقافية)* الإعلام متمثلا في صحيفة المجاهد وإذاعة صوت الجزائرالمكافحة وصوت العرب.
3)أشكال الدعم الذي لقيته الثورة:*الاعتراف بممثلي الحكومةالمؤقتة * دعم مطالب جبهة التحرير * إقرار الدول باستقلال الجزائر
* التنديدبجرائم الاحتلال * تنظيم لقاءات رياضية وأسابيع ثقافية للتضامن معالثورة
4)نتائج نشاط الدبلوماسية: * سبتمبر/نوفمبر/1955 إدراج القضية في هيئةالأمم المتحدة ثم تم سحب القضية
- جانفي/فيفري/1956 تبني قرار بالإجماع لإيجادحل للقضية الجزائرية * سبتمبر/ديسمبر1959مطالبة ثلثي الأعضاء بإجراء مفاوضاتجدية
- ديسمبر 1960مطالبة البلدان الافرو آسيوية بحق تقرير المصير * - ديسمبر1961تصويت62مقابل32امتناع لصالح حق تقرير المصير(الجمعية العامة)
المفاوضات وما بعد الإستقلال
1)تعريف المفاوضات:هي محادثات سياسية تتم بين طرفينمتنازعين من اجل تسوية سلمية للقضية المتنازع عليها
2)عوامل رضوخ فرنسا للتفاوضفي ايفيان: * فشل جميع المحاولات الاستعمارية في قمع الثورة سياسيا وعسكريا
- تدهور الاقتصاد الفرنسي بسبب الأموال الموجهة للحرب * اكتساب الثورة تأييدا دوليا * الضغوطات الداخلية والخارجية على فرنسا وإدانة أعمالها
* ضغط الرأي العامالوطني والدولي بالمظاهرات والاحتجاجات * التفاف الشعب حول الثورة ومساندته لهاوتمسكه بالاستقلال
3)سير المفاوضات:مرت المفاوضات بعدة مراحل:
أ)مرحلة جسالنبض: وقعت اتصالات مبكرة وغير رسميةمنذ1956م في القاهرة وبلغراد وروما وأخرىبمولان25/6/1960م لكنها فشلت
ب)مرحلة الاتصالات السرية:تواصلت اللقاءات بينالطرفين بعد فشل محادثات مولان (25جوان1960)وكذا محادثات لو سيرنبسوسرا20/2/1961وفشلت لتمسك كل طرف بمبادئه كما هو موضح في الجدول:
الوفدالجزائري الوفد الفرنسي
* السيادة الكاملة
* وحدة التراب الوطني
* وحدةالأمة الجزائرية
* ج.ت.و.ممثل شرعي وحيد للشعب
* وقف إطلاق النار * الحكمالذاتي
* فصل الصحراء
* تجزئة الجزائر عرقيا
* الطاولة المستديرة
* الهدنة
ج)مرحلة المفاوضات الجدية(ايفيان):استؤنفت المفاوضات من جديد وتعثرتبسبب المواقف الفرنسية آلت تعمل على كسب أهداف على حساب الثورة لكنها رضخت فيالأخير للسباب السالفة الذكر.فاستأنفت بصفة رسمية في 7مارس1962بمدينة ايفيان توجتباتفاقيات ايفيان التي بموجبها تم توقيف القتال ابتداء من منتصف نهار19مارس 1962وإجراء الاستفتاء على الاستقلال يوم 1جويلية1962 وصوت %97.5ل صالح الاستقاء .وأثناءالمرحلة الانتقالية قتلت المنظمة الإرهابية(o.s)100الف جزائري.فأعلنت فرنساالاستقلال يوم 3جويلية لكن الثورة حددت يوم 5جويلية كيوم رسميللاستقلال.
5/:أوضاع الجزائر غداة الاستقلال:عانى المجتمع الجزائري غداةاستقلاله صعوبات ومشاكل تتمثل:
أ/:المجال الاجتماعي:* انتشار الفقر والبطالة * انتشار الأمية والهجرة الخارجية والنزوح الريفي*1.5 مليون شهيد،400ألف معتقل،500ألفلاجئ،300يتيم
ب/:المجال الاقتصادي: اقتصاد مدمر ومعظمه تسيطر عليه الشركاتالأجنبية
ج)المجال السياسي:كان الشعب طيلة الاستعمار يخضع لقوانين استثنائيةبعيدا عن مؤسساته وتدريجيا بدأ في التعايش معها من خلال (بيان أول نوفمبر.ومؤتمرالصومام)لكن مع بداية الاستقلال بدا التفكير في إيجاد نظام سياسي جديد رغم القيودالتي فرضت عليه عن طريق اتفاقية إيفيان
الاختيارات الكبرى لإعادة بناء الدولةالجزائرية:عملت الجزائر على القضاء على مخلفات الاستعمار وبناء دولة عصرية
أ/:على الصعيد الداخلي: *سياسيا: *إقرار النظام الجمهوري وتطبيق النظامالاشتراكي وانتخاب رئيس الجمهورية احمد بن بله وإصدار قوانين ودساتير للبلاد تبعهاانقلاب عسكري أطاح بالرئيس بن بله وتأسيس مجلس الثورة1965ووصول بومدين للرئاسة ثمانتخاب الرئيس الشاذلي بن جديد 7/2/1979 بعد وفاة الرئيس بومدين ثم إجراء إصلاحاتشاملة من خلال دستور 1989واقرار التعددية السياسية تلاها دخول الجزائر في أزمةسياسية وأمنية بعد إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية وما نتج عنها من عشرية سوداءأتت على الأخضر واليابس
*صناعيا *بناء المصانع * تأميم الثروات الوطنية.المناجمماي1966 المحروقات24/2/1971......
*فلاحيا: * إصدار قوانين لتنظيم الزراعة مثلالثورة الزراعية * توزيع الأراضي والعتاد على الفلاحين
*ماليا وتجاريا: * إصدارالعملة الوطنية وإنشاء بنوك * تأميم التجارة الخارجية وتنظيم الأسواق
*اجتماعياوثقافيا: * مجانية التعليم والعلاج * تقريب الإدارة من المواطن (اللامركزية) * توفير السكن والقضاء على البطالة * تطوير قطاع الفنون والآداب
ب/:على الصعيدالخارجي:* الانضمام إلى هيئة الأمم المتحدة1962 والالتزام بمبادئها * اختيار الحيادالايجابي بالانضمام إلى حركة عدم الانحياز
* الوقوف إلى جانب القضايا العادلةمثل القضية الفلسطينية و تستند السياسة الخارجية الجزائرية إلى جملة من الأبعادوالأسس تتمثل في :
* البعد الوطني والقومي والحضاري * البعد الجغرافي * البعدالتحرري * البعد الإنساني

الجزائر والمنظمات الدولية
1الجزائرومنظمةالأمم المتحدة :طرحت القضية الجزائرية في الأمم المتحدة منذ1955 الى1962كحركةتحررية.وبعد الاستقلال أنظمت إليها رسميا 13/10/1962.وتسعى الجزائر إلى إصلاح هيئةالأمم المتحدة بما يجعلها ذات طابع عالمي بهدف * حفظ السلم والأمن في العالم *إنماءالعلاقات الودية بين الدول* تحقيق التعاون الدولي في حل ا المشاكل س/ص/ج/ث ./واحترام حقوق الإنسان

3)الجزائر والمنظمات الإقليمية.
ا)الاتحادالإفريقي.الجزائر بوابة إفريقيا الشمالية عضو في منظمة الوحدة الإفريقية.عملتالجزائر على تحرر القارة الإفريقية سياسيا واقتصاديا وتبنت كل قضاياها العادلة وسعتإلى تحقيق التعاون والتكامل الاقتصادي من اجل تنمية إفريقيا.والجزائر عنصر قوي فيمبادرة النيباد( الاسم المختصر لمبادرة الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا تأسست فيجويلية 2002 بمبادرة من رؤساء( الجزائر جنوب إفريقيا .نيجيريا.)وتهدف إلى الإصلاحوالتحد بث والتطوير في إفريقيا من خلال تبادل الخبرات بين الدول الإفريقية .
ب)الجزائر والجامعة العربية/تسعى الجزائر التحقيق التضامن العربي واسترجاعالأمة العربية لدورها الحضاري ومواجهة التحديات العالمية وتدعو الجزائر الأمةالعربية إلى :* تجاوز معيقات التقدم العربي والنهوض في شتى المجالات .ومواجهةالمشاريع العالمية والعمل على دعم القضية الفلسطينية والعراقية.....
ج)الجزائروالمغرب العربي: تعتبر الجزائر القلب النابض لمنطقة المغرب العربي و كانت عنصرافعالا في تأسيس اتحاد المغرب العربي منذ قمة زرالدة بالجزائر1988 إلى تاريخ تأسيسالاتحاد 1989 ويهدف الاتحاد إلى: تحقيق التكامل السياسي والاجتماعي والاقتصادي بيندوله.لكن يبقى الاتحاد يراوح مكانه بسبب مشكل الصحراء العربية وفساد الأنظمةالسياسية التي تحكم شعوبه
د)الجزائر ومنظمة المؤتمر الإسلامي: الجزائر جزء لايتجزأ من العالم الإسلامي وقد تلقت الدعم من الأمة السلامية ومنذ استقلالها تعملعلى تطوير منظمة المؤتمر الإسلامي مما يجعل دوله ترتقي إلى سلم التطور ومواكبةالعصر مع الحفاظ على القيم العليا للدين الإسلامي الحنيف.
ج)الجزائر وحركة عدمالانحياز:أنظمت الجزائر إلى منظمة عدم الانحياز لأنها تنسجم مع مبادئ الثورةالتحريرية المتمثلة في الحق والعدالة وحق تقرير المصير وسيادة الشعوب في اختياراتهاالسياسية والاقتصادية.وقد ساهمت هذه المنظمة في فرض القضية الجزائرية في هيئة الأممالمتحدة كما دعت إلى التكامل بين دول المنظمة في إطار التعاون جنوبجنوب.
4)الجزائر والمنظمات الاقتصادية: ا)منظمة ألا وببك: تظم مجموعة الدولالمصدرة للبترول أنظمت الجزائر إليها سنة1967 .وتعمل الجزائر على انسجام هذهالمنظمة والالتزام الكامل بقراراتها.
ب)منظمة التجارة العالمية: التي تسمىاختصارا OMCوبالإنجليزيةWTOهي منظمة دولية حكومية تأسست بمراكش 1994 قدمت الجزائرطلب الانضمام إليها 1996 وبدأت المفاوضات معها منذ1998 وتعمل الجزائر على تحقيق عدةأعمال من اجل القدرة على المنافسة داخل هذه المنظمة منها * رفع الكفاءة الإنتاجية- تخفيض تكاليف الإنتاج والتسويق-تحقيق الاكتفاء الذاتي والتقليل من الاستيراد- تأهيلالاقتصاد الوطني- إقامة تكتلات إقليمية(المغرب ع/الإسلامي/الإفريقي)
موقفالجزائر من القضايا المختلفة:
أ/:موقف الجزائر من قضايا التحرر:نصت كل مواثيقالجزائر على مساندة قضايا التحرر وخاصة وان الجزائر كانت مستعمرة
ب/:موقفالجزائر من التعاون:إن الجزائر متعاونة ومتضامنة مع كافة الشعوب وخاصة بلدان العالمالثالث وهي تقف في وجه الميز العنصري واستغلال البلدان المتطورة للبلدانالمتخلفة
ج/:موقف الجزائر من حقوق الإنسان :جزائر من البلدان التي وافقت علىالإعلان العالمي لحقوق الإنسان بحكم أن شعبها من اكبر الشعوب التي تعرضت للقمعالاستعماري
د/:موقف الجزائر من السلم العالمي :تعمل الجزائر على احترام سيادةالدول وعدم التدخل في شؤونها وكذا تسوية النزاعات بين الدول بالطرقالسلمية
الجزائر وبوادر النظام الدولي الجديد
النظام الدولي (العالمي)الجديد: هو نظام تدعو إليه الولايات المتحدة الأمريكية ظهر بعد حرب الخليجالثانية 1991وتسعى من خلاله إلى السيطرة على العالم تحت غطاء محاربة الإرهاب.وتعملهي وحلفاءها إلى تهميش الشرعية الدولية ومبادئ الأمم المتحدة والتدخل العسكري فيالدول وانتهاك حقوق الإفراد والدول.لخدمة مصالحها وبالتالي القضاء على سيادةالدول
مواقف الدول من هذا النظام:
ا) مواقف مؤيدة له:يعتقد أصحابه بان الدولالرأسمالية الغربية وخاصة أمريكا قادرة على قيادة العالم ونشر الديمقراطية وحقوقالإنسان وتحقيق الأمن والسلم وطبعا على حساب الشعوب الضعيفة
ب) مواقف رافضة له: يرى بأنه نظام استعماري استغلالي هو المتسبب الأول فيها وكمثال على ذال ما يحدث فيفلسطين والعراق.....
ج)مواقف متفاعلة معه : وهي الدوال التي ترى إن هذا النظامفيه بعض الإيجابيات التي يجب التمسك بها والكثير من السلبيات التي يجبتغييرها
موقف الجزائر منه:الجزائر مع الموقف الثالث من خلال :
التمسكبالشعارات الإنسانية التي ينادي بها مثل حقوق الإنسان ،العدالة ،الديمقراطية....التمسك بالهوية الوطنية والانفتاح على الثقافات العالمية
كما دعتالجزائر 1974 إلى نظام اقتصادي عالمي عادل. وتدعوا إلى تكافئ الفرص بين الجميعواحترام حقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها






الجغــــــــــــــرافيا:


الدرس01 الجزائر الموقع والخصائصالطبيعية
1)الموقع الفلكي:تنحصر الجزائر بين دائرتي عرضْ19و37ْ شمالا وبين خطيطول 12ْشرقا و9ْغربا
*أهمية الموقع الفلكي: - الامتداد من العروض الحارة إلىالمعتدلة(تنوع المناخ) ومرور مدار السرطان و خط غرينتش
2)الموقع الجغرافيوالحدود: تقع الجزائر في الجزء الغربي من إفريقيا.يحدها شمالا البحر المتوسط .أماشرقا من تونس وليبيا أما غربا المغرب الأقصى والصحراء الغربية.أما جنوبا كل منالنيجر مالي وموريتانيا.
3)المساحة و الأبعاد: تقدر مساحة ب:2381741كم أيالمرتبة 11عالميا والثانية إفريقيا وعربيا بعد السودان. تتمثل أبعادها من العاصمةإلى أقصى الجنوب1955كم ومن تندوف إلى اقصىالشرق1829كم ومن تندوف إلى الشمالالشرقي1944كم
أهمية موقع الجزائر: ا)الأهمية الإقليمية:تتوسط الجزائر المغربالعربي وجسرا طبيعيا إلى العالم العربي والإسلامي .
وتنتمي إلى حوض البحرالمتوسط فهي تاريخيا وجغرافيا احد روافد الحضارة المتوسطية .وهي محور تبادل وتعاونمع القارة الأوربية ويظهر ذلك في ربط أسواق استهلاك المحروقات بحقول الغاز والبترولالجزائري(اسبانيا وايطاليا)
ب)الأهمية القارية:تمثل الجزائر8%ْ من مساحة إفريقياوهي بوابتها الشمالية نحو موانئ أوربا والعالم خاصة دول الساحلالإفريقي
ج)الأهمية العالمية:- تربط الجزائر بين القارات الثلاث إفريقيا أوروباآسيا هي ملتقى الطرق التجارية من أوربا نحو وسط وجنوب إفريقيا والشرقالأوسط

الدرس 02 الجزائر الموقع والخصائص الطبيعية
1)تضاريس الإقليمالشمالي:تقدر مساحته38171كم2اي 16%من (م.ك)يتكون من:
ا)الجبال/ *الأطلس التلي: يمتد على الشريط الساحلي عرضه من 70الى150كم )جباله التوائية حديثة التكوين : جبالساحلية في الغرب منها الونشريس.و جبال داخلية منها جبال تلمسان- جبال شرقية منهاجرجرة .جبال البابور.و ألبيبان..وتتخلل هذا الجزء سهول وأحواض داخلية
*الأطلسالصحراوي:هو كتل مترابطة موازية للأطلس التلي تمتد شرقا من جبال النمامشة إلى الغربمنها الأوراس جبال أولاد نايل وعمور جبال القصور
ب)الهضاب العليا:-هضاب شرقيةتمتد إلى الشرق من جبال الحضنة بين الاطلسيتن800م.
- هضاب غربية تمتد من الحضنةإلى الحدود المغربية ارتفاعها من 650مالى1000م تنتشر بها الشطوط وهي مالحة بسببارتفاع الحرارة (التبخر والترسب)
ج)السهول:تنقسم إلى/ 1)السهول الساحلية:- تمتدعلى الشريط الساحلي وهي ضيقة منها عنابة وبجاية ومتيجة ووهران
2)السهولالداخلية: هي على شكل أحواض ارتفاعها 500م تنحصر داخل الأطلس التلي منها سهلتلمسان.بلعباس و.معسكر...
تضاريس الإقليم الجنوبي: مساحته 2م كم2 أي 80% من (مك) يتكون من صخور بركانية قديمة التكوين ينقسم إلى/
ا)المنخفض الشمالي الشرقي: هو حوض واسع يمتد من جبال النمامشة و الأوراس ارتفاعه300م به عدة شطوط مثل شطملغيغ(-35م)تصب فيه الأودية.وهو غني بالمياه الجوفية(الواحات*)
ب)الصحراءالشمالية:هي هضبة صخرية تمتد من هضاب ميزاب شرقا إلى حمادة الدراع غربا شمال تندوف (الحمادة هي مساحة واسعة تغطيها صخور جيرية ورملية مصفحة)
ج)الصحراءالجنوبية:تنقسم إلى/ *نطاق المرتفعات:في الجنوب الشرقي توجد هضبة الطاسيلي تحيط بهامرتفعات الهقار وهي جبال قديمة التكوين بركانية أعلى قمة بها هي (تاهاتاتاكور2918م).
*نطاق السهول:سهل تنزروفت غرب الهقار يغطيه الرق يتكون من الحصىوالعروق وهي كثبان رملية مثل عرق ايقدي وعرق الشاش.
المزايا والصعوبات التييطرحها سطح الجزائر: المزايا : - التنوع التضاريسي في الجزائر أدى إلى تنوع فيالأقاليم المناخية والنباتية و تنوع النشاطات الفلاحية والمحاصيل الزراعيةوالنشاطات الصناعية (استخراجية ،تحويلية ،تقليدية ..) وتنوع سياحي
الصعوبات : التأثير السلبي على التساقط،صعوبة الحياة في الصحراءقلة المساحات الزراعية توزعسكاني غير منتظم ....

الدرس 03 المناخ والمياه في الجزائر
1العواملالمؤثرة في المناخ: * الموقع الفلكي * منطقة الضغط الأزوري * الموقع الجغرافي * هبوب الرياح الحارة من الجنوب *امتداد التضاريس
الأقاليم المناخية : 1/مناخالبحر الأبيض المتوسط:يسود الشمال يتميز بوجود فصلين(فصل معتدل وممطرمن أكتوبر إلىماي وفصل حار وجاف باقي الشهور 2/ المناخ القاري(شبه الجاف ) يسود الهضاب العليايمتاز بمداه الحراري الكبير وهو إقليم إنتقالي شبه جاف كمية التساقط بين 400 و600ممسنويا 3/ المناخ الصحراوي يسود المناطق الصحراوية يمتاز بالحرارة والجفاف وكثرةالزوابع الرملية أمطاره لاتتجاوز 50مم
3)خصائص المناخ في الجزائر:1/ الحرارة : يتأثر توزيعها (إعتدالها و إرتفاعها) بعاملي التضاريس والقرب والبعد عن البحر 2/التساقط تقل كمية التساقط كلما إتجهنا من الشمال نحو الجنوب ومن الشرق نحو الغرب
الثروة المائية: أنواع الأودية في الجزائر: 1/أودية الشمال ( تنبع من الأطلسالتلي وتصب في البحر المتوسط منها وادي الشلف ،سيق ،التافنة ،الصومام ، الواديالكبير ،سيبوس ،......و2/أودية المنخفضات (تصب في الشطوط منها واد المسيلة بريكة .... 3/أودية الصحراء (تجري جنوب الأطلس الصحراويوهي فجائية منها واد ميزاب ،جدي،وادي تمنراست ، الساورة .....
المظهر الهيدروغرافي .: خريطة التوزيع الجغرافيللمجاري المائية خصائص الأودية في الجزائر: تذبذب كمية الصرف – غير صالحة للملاحة
- تجف أغلبها في فصل الصيف – غير منتظمة – شديدة الانحدار وقصيرة

الدرس 04 التربة والغطاء النباتي في الجزائر
التربة:هي الطبقة السطحية للكرة الأرضيةهشة وسهلة التفكك غنية بالمواد العضوية والأملاح المعدنية تمارس فيهاالزراعة.
2)توزيعها الجغرافي: ا)إقليم التل(الشمال):تنتشر به التربة الفيضيةالتربة الجبلية.ب)إقليم السهوب(الهضاب):تسوده تربة فقيرة من الأملاح والموادالعضوية.وأخرى ملحية(تربة الشطوط) ج)إقليم الصحراء:تربته رملية نفوذه وخشنةباستثناء الواحات
الغطاء النباتي:تغطي الغابات4.1م/ه اي1.7% وهي نسبة غير كافيةللتوازن الطبيعي والمناخي وهي متدرجة حسب تدرج المناخ والتربة.
3)الأقاليمالنباتية:
ا)إقليم البحر المتوسط:تتركز فيه الغابات في منطقتين
* السلاسلالساحلية للشرق الجزائري و المرتفعات الداخلية (جبال الأوراس/الجلفة/ الأطلسالبليدي/ الونشريس..)).
ومن أهم نبتات هذا الإقليم:*غابات الصنوبر الحلبي* غاباتالفلين* غابت الأرز* غابات الصنوبر البحري* أشجار العرعار* أشجار البلوطالأخضر
ب) إقليم السهوب:هو إقليم انتقالي بين التلي والصحراوي نباتاته قليلةلقلة الأمطار وفقر التربة منها /الحلفاء/ الشيح/وأخرى شوكيه
ج)إقليمالصحراء:تتميز النباتات الصحراوية بـ : سريعة الظهور والاختفاء حسب كمية الرطوبة * تتركز في الواحات والأودية الجافة

الدرس05 نمو وتركيبة وتوزيعالسكان
/:مراحل تعمير الجزائر:
المرحلة الأولى:يعود تعمير الجزائر إلى أزمنةقديمة ز ويعود ذلك إلى أكثر من 500الف سنة من الفينيقيين والرومان والو ندالوالبيزنطيين
المرحلة الثانية الفتح الإسلامي و دخول العنصر التركي مع اندماجالجزائر في الخلافة العثمانية
المرحلة الثالثة:تمثلت في مجيء المستوطنين عندالاحتلال الفرنسي (الاستيطان
/:مراحل تطور(نمو) عدد السكان في الجزائر:: أ/:مرحلة التراجع1851-1872) ب/:مرحلةالنمو البطيء (1872-1960): ج/:مرحلة النمو السريع(1960-2006) إلا أنها عرفت تراجعفي السنوات الأخيرة أي تراجع في المواليد والوفيات ويرجع ذلك التخطيط العائلي وتأخرسن الزواج...
ملاحظة:لا يعتبر انخفاض نمو السكان حلا للمشاكل الاجتماعيةوالاقتصادية إذا لم يقابله نمو اقتصادي يلبي طلبات السكان
/:تركيب السكان: أ/:حسب السن: معظم السكان شباب ب/: حسب النشاط: ارتفاع نسبة العمال في قطاع الخدماتبسبب نمو الهياكل والخدماتية.
5)توزيع السكان في الجزائر:يمكن تمييز 3مناطقللكثافة السكانية بالجزائر وهي:
1)الشريط الساحلي:كثافته مرتفعة 2)المنطقةالتلية والسهبية:كثافة متوسطة 3)منطقة الجنوب:كثافة منخفظة عدا الواحات والمناطقالصناعية
6)العوامل المتحكمة في التوزيع السكاني في الجزائر:
* خصوبة التربةو الأمطار الوفيرة * اعتدال المناخ * العامل الاقتصادي فالمراكز الصناعية مناطق جذبللسكان بالإضافة إلى المواصلات
* العامل التاريخي ( المناطق الجبلية و منطقةالقبائل) .
الدرس5 المدن والنزوح الريفي
1)اكتظاظ المدن:عرفت المدنالجزائرية نموا سريعا من حيث الحجم والعدد فقد تضاعف عدد سكانها 3مرات خلال 20سنةفسكان المدن قدر ب:59%بينما سكان الريف41%.
2)النزوح الريفي: هو الانتقال منالريف إلى المدينة ويمكن تمييز 3مراحل للظاهرة
أ/:المرحلة الأولى1954-1962) تضاعف عددسكان المدن لإعتبارالريف مناطق محرمة من طرف فرنسا
ب/:المرحلة الثانية1962-1970) شهدت نزوحاريفيا كبير خاصة الشباب بسبب الوضع المزري و تمركز الأنشطة الاقتصادية فيالمدن
ج/:المرحلة الثالثة1970-حتى الآن) ازدادالنزوح بسبب التركيز على المدن في التنمية الاقتصادية و الظروف الأمنية فيالتسعينات فتضخمت المدن
مشاكل المدن الجزائرية: - التضخم- عدم توفر المرافقالضرورية - مشكل المواصلات والبطالة- الأحياء القصديرية- الآفاتالاجتماعية
3)المستوى المعيشي:يقاس المستوى المعيشي بعدة مؤشرات اقتصاديةواجتماعية وثقافية مثل /الدخل/نسبة التعلم/المستوى الصحي/ معدل الفقر...تشيرالإحصائيات على تحسن المستوى الصحي وانخفض معدل الوفيات لدى الأطفال.12%تحت خطالفقر لكن الواقع عكس ذلك
الدرس 06: الإمكانيات الزراعية والصناعية فيالجزائر
)الإمكانيات الزراعية:
* الأراضي الزراعية:تقدر الأراضي الصالحةللزراعة 3.4%من(م/ك) *التربة:تتوفر التربة الخصبة بالسهول الساحلية و الأحواضالداخلية
*المياه:تتلقى الجزائر14مليارم3من الأمطار يستغل منها1.5مليارم *الظروف المناخية: تنوع الأقاليم المناخية رغم تذبذب كمية التساقط والرياح الحارة
ملاحظة : التوسع الأفقي للزراعة معناه استصلاح مساحات جديدة أما الرأسي فمعناهمضاعفة قدرة الإنتاج بزيادة المردود الزراعي
)الإمكانياتالصناعية:
1)الطاقة:أ)البترول:/اكتشف سنة1956( حوض حاسي مسعود وعين امناسب)الغاز الطبيعي: من الأوائل في العالم ( حاسي الرمل و عين أمناس )
*نقلالمحروقات:ر عبر7 أنابيب للبترول و 5 للغاز وترتبط مع أوروبا ب3 خطوط منها2 نحوايطاليا عبر تونس وآخر إلى أسبانيا عبر المغرب و مشروع لرابع تحت مياه المتوسط نحوأسبانيا .ج )الفحم:يتركز في القنادسة ببشارد)الطاقة الكهربائية:90%حرارية و10%مائيةهـ)الطاقة النووية:تملك الجزائر مفاعلين نوويين (النور والسلام بدراريةوالجلفة)
2)المعادن: تمتلك الجزائر ثروات معدنية هامة تتركز في المنطقة الساحليةوخاصة في المنطقة الشرقية
ا)الحديد الخام:/الجزائر ثالث دولة عربيا إنتاجا لهيستخرج من( الونزة –بوخضرة- تمزريت- غار جبيلات (غير مستغل))
ب)الزنكوالرصاص:يتركز في سكيكدة وعنابه و منجم العابد (الحدود الجزائرية المغربية) .وتوجدمعادن أخرى كالنحاس والفوسفات .....
الموارد المتجددة وغير المتجددة: المحروقاتطاقة زائلة (غير متجددة)لذلك كان من الضروري البحث عن موارد طاقوية بديلة تعويضاعنها وتمّ التوصل بعد الأبحاث إلى : ا) الطاقة الشمسية: (لضخ المياه و إنتاجالكهربا وإنارة الطرق الصحراوية و الإنارة المنزلية ) ب)الطاقة الهوائية:تعتمد علىالرياح وهي قليلة التكاليف ج)الطاقة النووية )إنتاج الكهرباء-الاستعمال الطبيوالصناعي والبحث العلمي يتطلب إنتاجها التحكم في التكنولوجيا النووية)

الدرس 07: إستراتيجية التنمية في الزراعة والإنتاج الزراعي
مفهوم التنميةالاقتصادية:هي عملية تطوير الاقتصاد من حيث الوسائل والأساليب
1/:إستراتيجيةالتنمية الزراعية:
أ/:التنظيمات الزراعية:وهي جملة من القوانين تهدف إلىالاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية لتطوير الزراعة وهي:*قانون التسييرالذاتي:23مارس 1963 ،*الثورة الزراعية:8نوفمبر 1971.* قانون استصلاح الأراضي:13اوت 1983 *قانون المستثمرات الفلاحية:8ديسمبر1987
تطوير الزراعة الصحراوية: يهدفتطوير الزراعة التقليدية و توسيع المساحات الزراعية حول الواحات و إقامة وحداتإنتاجية بتكنولوجيات متطورة
التحكم في المخزون المائي : قلة المنسوب و عدمانتظام الجريان هما ميزة المجاري المائية في الجزائر ، و لتدارك مشكل ندرة المياهشرعت الجزائر في إنشاء 22سدا جديدا بطاقة 7 مليار م ³ في المجموع ومن أبرز السدودفي الجزائر سد قرقار بغليزان وسد بني هارون بميلة...
تمويل القطاع الزراعي : بواسطة بنك الفلاحة و التنمية الريفية الشريك الأساسي للقطاع الزراعي في الجزائربمنح القروض، تخفيض الضرائب،
و لدعم الفلاحة .إضافة إلى تحديث حضيرة العتادالفلاحي(الجرارات و ألآت الحصاد
*المخطط الوطني لتنمية الفلاحة الريفية:وهومشروع اعتمدته الدولة لتطوير الزراعة وذالك بمساعدة الفلاحين وتحديث الوحداتالإنتاجية وقد حقق بعض النتائج:*بناء السدود ويبلغ عددها 132سد * استصلاح الأراضيخاصة في الجنوب * تقديم الدعم للقطاع بالعتاد والأموال وقطاع الغيار والكهرباء *تنمية المناطق الريفية بطريقة تقلل الفارق بين الأرياف وال
avatar
tawwat
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى

عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 07/11/2009

http://mizabe.tk

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى