mizabe
منتدى ميزاب
إدارة ميزاب
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» جميع دروس اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط في هذا القرص
السبت أبريل 07, 2012 12:51 pm من طرف سلسبيل بلبلة

» لا تنام إلا بعد أن تفعل خمسة أشياء!!
الجمعة سبتمبر 30, 2011 6:21 pm من طرف توفيق رمضاني

» تلخيص التربية المدنية للسنوات الرابعة متوسط ( بدون تحميل )
السبت أغسطس 06, 2011 9:20 pm من طرف MOHCEN275

» لعبة هايلة وهي لعبة...............................؟
الثلاثاء يناير 04, 2011 10:41 pm من طرف mia vita

» احصل على 50 ريال يوميا
الجمعة ديسمبر 17, 2010 10:24 am من طرف سكرمر

» منتديات توات قادمة بقوة
الإثنين مارس 15, 2010 8:39 pm من طرف messi.47

» أدعية التي يستحب قراءتها حال القنوت في الصلاة!!
الخميس مارس 04, 2010 11:02 pm من طرف جاكي

» الف مبروك المولد النبوي الشريف
الخميس مارس 04, 2010 9:37 pm من طرف tawwat

» بداية التسجيلات في المنتدى الجديد
الخميس مارس 04, 2010 8:20 pm من طرف tawwat

شبكة ومنتديات توات العربية العالمية
منتديات توات
موقع لتحميل ورفع الملفات
عدد زوار المنتدى
.: عدد زوار المنتدى :.

زوار المنتدى من جميع أنحاء العالم
الإستضافة المجانية
موقع الإستضافات المجانية
أرسل 20 رسالة يوميا مجانا
أرسل 20 رسالة يويا مجانا


قصة أصحاب الأخدود

اذهب الى الأسفل

قصة أصحاب الأخدود

مُساهمة من طرف messi.47 في الأحد يناير 31, 2010 7:39 pm

القصة:

إنها قصة فتاً آمن، فصبر وثبت، فآمنت معه قريته.

لقد كان غلاما نبيها، ولم يكن قد آمن بعد. وكان يعيش في قرية ملكها كافر يدّعي الألوهية. وكان للملك ساحر يستعين به. وعندما تقدّم العمر بالساحر، طلب من الملك أن يبعث له غلاما يعلّمه السحر ليحلّ محله بعد موته. فاختير هذا الغلام وأُرسل للساحر.

فكان الغلام يذهب للساحر ليتعلم منه، وفي طريقه كان يمرّ على راهب. فجلس معه مرة وأعجبه كلامه. فصار يجلس مع الراهب في كل مرة يتوجه فيها إلى الساحر. وكان الساحر يضربه إن لم يحضر. فشكى ذلك للراهب. فقال له الراهب: إذا خشيت الساحر فقل حبسني أهلي، وإذا خشيت أهلك فقل حبسني الساحر.

وكان في طريقه في أحد الأيام، فإذا بحيوان عظيم يسدّ طريق الناس. فقال الغلام في نفسه، اليوم أعلم أيهم أفضل، الساحر أم الراهب. ثم أخذ حجرا وقال: اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس. ثم رمى الحيوان فقلته، ومضى الناس في طريقهم. فتوجه الغلام للراهب وأخبره بما حدث. فقال له الراهب: يا بنى، أنت اليوم أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإذا ابتليت فلا تدلّ عليّ.

وكان الغلام بتوفيق من الله يبرئ الأكمه والأبرص ويعالج الناس من جميع الأمراض. فسمع به أحد جلساء الملك، وكان قد فَقَدَ بصره. فجمع هدايا كثرة وتوجه بها للغلام وقال له: أعطيك جميع هذه الهداية إن شفيتني. فأجاب الغلام: أنا لا أشفي أحدا، إنما يشفي الله تعالى، فإن آمنت بالله دعوت الله فشفاك. فآمن جليس الملك، فشفاه الله تعالى.

فذهب جليس الملجس، وقعد بجوار الملك كما كان يقعد قبل أن يفقد بصره. فقال له الملك: من ردّ عليك بصرك؟ فأجاب الجليس بثقة المؤمن: ربّي. فغضب الملك وقال: ولك ربّ غيري؟ فأجاب المؤمن دون تردد: ربّي وربّك الله. فثار الملك، وأمر بتعذيبه. فلم يزالوا يعذّبونه حتى دلّ على الغلام.

أمر الملك بإحضار الغلام، ثم قال له مخاطبا: يا بني، لقد بلغت من السحر مبلغا عظيما، حتى أصبحت تبرئ الأكمه والأبرص وتفعل وتفعل. فقال الغلام: إني لا أشفي أحدا، إنما يشفي الله تعالى. فأمر الملك بتعذيبه. فعذّبوه حتى دلّ على الراهب.
avatar
messi.47
نائب المدير
نائب المدير

إحترام القوانين : 100%
عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 02/12/2009
العمر : 24
الموقع : بريان - غرداية - الجزائر

samao47

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى